رغد صدام حسين تردّ على النقاد الذين ينتقدون والدها لمشاركته في الحرب ضد إيران بالقول: “لا يمكن تقييم قرارات والدي بمنظور الوقت الحالي فقط. يجب أن نأخذ في اعتبارنا الظروف السياسية والتحديات التي كانت موجودة في تلك الفترة”.

في تغريدة على مواقع التواصل الاجتماعي، ردَّت رغد، ابنة رئيس النظام العراقي السابق صدام حسين، يوم الثلاثاء، على النقاد الذين يتناولون قرار والدها بخوض الحرب ضد إيران التي استمرت لمدة ثماني سنوات في ثمانينات القرن المنصرم.

وكتبت رغد في تغريدتها: “في يوم النصر العظيم 8/8/1988، يفتخر العراقيون والأخوة العرب بما عرفوه أن لرئيسهم صدام حسين نظرة سبقت الكثيرين”.

وأضافت أن هذه الحرب تعرضت لانتقاد من بعض الأفراد الذين اعتبروا أنها لم تكن ضرورية ويمكن تفاديها. وأشارت إلى أنهم لم يتمكنوا من تجنب أطماع وتدخلات إيران في العراق والدول العربية الأخرى.

تجدر الإشارة إلى أن حرب الخليج الأولى، التي دعتها الحكومة العراقية “قادسية صدام”، وعرفت في إيران باسم “الدفاع المقدس”، استمرت من سبتمبر 1980 حتى أغسطس 1988. رغم انتهائها بلا انتصار وقبول وقف إطلاق النار، خلفت أعدادًا هائلة من القتلى وخسائر مادية ضخمة.

By ئابوري نيوز