قررت “باي بال” إصدار عملة رقمية مستقرة مرتبطة بالدولار.

قررت شركة “باي بال هولدينغز” (PayPal Holdings Inc) إصدار عملة مستقرة جديدة، وهذه الخطوة ستشهد أول مثال من نوعه لشركة مالية كبيرة تقوم بذلك، ومن الممكن أن تُعزز هذه الخطوة البطيءة لتبني العملات الرقمية في مجال المدفوعات.

أعلنت شركة المدفوعات الإلكترونية المقرّة في سان خوسيه بولاية كاليفورنيا أنها ستُطلق عملة تسمى “باي بال يو إس دي” (PYUSD)، وهذه العملة ستكون مستقرة ومرتبطة بالدولار الأميركي. تم تطوير العملة بالتعاون مع شركة “باكسوس ترست” (Paxos Trust Co)، وهي مدعومة بالكامل بالودائع في الدولار وسندات خزانة قصيرة الأجل وأصول نقدية. تهدف العملة إلى توفير استقرار مرتبط بالدولار وإمكانية التحويل الفوري وبتكلفة منخفضة.

تسعى “باي بال” من خلال إصدار هذه العملة الجديدة إلى تعزيز دورها الرائد في مجال المدفوعات الرقمية، وذلك من خلال استغلال التكنولوجيا التي تُمكّن من إجراء التحويلات بسرعة وبتكلفة منخفضة بدون وجود وسيط مركزي. قد هبطت أسهم “باي بال” بنسبة 33٪ خلال العام الماضي، مما جعلها تعاني من أداء سيء مقارنةً بمؤشر “ناسداك 100″، وذلك نتيجة لتباطؤ عمليات المدفوعات الإلكترونية في ظل تفشي الوباء.

قال دان شولمان، الرئيس التنفيذي لـ “باي بال”، والذي يستعد لمغادرة منصبه في الأشهر المقبلة: “نطمح لجعل هذه العملة جزءًا من البنية التحتية الشاملة لعمليات المدفوعات”. يهدف العمل بهذه العملة إلى تسهيل العمليات المالية وتحسين تجربة المستخدمين، وستكون العملة متاحة تدريجياً لعملاء “باي بال” في الولايات المتحدة.

تم تصميم “باي بال يو إس دي” لتكون قابلة للاستبدال بالدولار الأميركي بسهولة وفي أي وقت. سيتمكن المستخدمون من استخدامها لتمويل عمليات الشراء والمدفوعات اليومية. ستتاح العملة أيضاً في تطبيق المدفوعات “فينمو” (Venmo) التابع لـ “باي بال” قريباً. تُعد هذه الخطوة جزءًا من توسع “باي بال” في مجال التشفير وتقديم خدمات متنوعة للمستهلكين والتجار.

By ئابوري نيوز