أعلنت روسيا فشل اجتماع جدة الذي ناقش الوضع في أوكرانيا، واعتبرته محاولة لتظهير دعم مناطق “الجنوب” للولايات المتحدة.

وصف السفير الروسي لدى واشنطن، أناتولي أنطونوف، الاجتماع الذي عُقِدَ في جدة بشأن أوكرانيا، اليوم الثلاثاء، بأنه “محاولة أمريكية فاشلة مبنية على الأماني”. وأشار إلى أن هذا الاجتماع لن يؤدي إلى أي نتيجة منفصلة عن مشاركة بلاده فيه.

وقال أنطونوف في تصريحات لوكالة نوفوستي الروسية: “لا يحمل اجتماع جدة أي نجاح دبلوماسي، بل كان مجرد محاولة أخرى فاشلة من الإدارة الأمريكية تعتمد على الأماني”.

وأضاف أن الولايات المتحدة حاولت تصوير دعم دول الجنوب لها بهدف عزل روسيا، وقال: “نتوقع عدم وجود موقف مشترك بشأن كيفية تسوية الأزمة في أوكرانيا. لم يتم دعم ‘صيغة كييف للسلام’ ذات السمعة السيئة”.

وسأل أنطونوف عن كيفية مناقشة قضايا تتعلق بأمان روسيا من دون مراعاة مصالحها الوطنية، وأكد أنه من المستحيل تحقيق نتائج ملموسة بهذا الموقف.

وانتقد النهج الأمريكي باستبعاد روسيا من المفاوضات أو اتهامها بعدم الرغبة فيها، في حين تدعي واشنطن دورها في تحقيق السلام بينما تزود أوكرانيا بالأسلحة.

وكانت مدينة جدة قد شهدت في الخامس والسادس من أغسطس مشاورات حول الوضع في أوكرانيا بحضور ممثلين من أكثر من 30 دولة من بينها الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي وتركيا والهند والصين، في غياب الجانب الروسي.

By ئابوري نيوز